ليلى علوي ويكيبيديا

صورة ليلى علوي ويكيبيديا

 

اشهر انسة فِي الوسط الفني المصري لَم تعد كذلك،
تزوجت قطة السينما المصرية ليلي علوي بالفعل،
الشائعة حولتها ليلي الي حقيقة واكدت أنها اصبحت مدام منصور الجمال أي أنها لَم تتزوج فحسب بَعد ثلاثين عاما مِن العمل الفني،
بل دخلت بزيجتها المفاجئة عائلة الرئيس حسني مبارك،
حيثُ يعتبر العريس شقيق محمود الجمال والد زوجة جمال مبارك الرجل البارز فِي الحزب الوطني الحاكم.

ليلي علوي اتاحت لقراءَ الحواس الخمس الاقتراب مِن الاسرار والافكار فِي حياتها بَعد ان قررت ان تفَتح قلبها فِي السطور التالية: علي كافي شوب فِي فندق ماريوت الَّذِي يطل بمبناه الفخم والانيق علي ضفة النيل الساكن فِي قلوب وعشاق اهل واحباب ارض الكنانة التقيناها،
وكَانت مختلفة عَن آخر مَرة جاءت فيها مهرجان دبي السينمائي فَهي مِن الحريصين علي التواجد دوما ومن أول دورة،
اتسمت تقاسيم وجهها بالهدوء والرومانسية،
وعكْس ذلِك حالة الاستقرار والصفاءَ لقلبها.

فارس الاحلام: تساؤلات عديدة حاصرتني مِن الزملاءَ والاصدقاءَ والقراءَ عَن سر رشاقتها وظهورها واختفائها الفني ،

والاهم عَن فارس الاحلام الَّذِي استطاع ان يدك الحصون المنيعة،
ويخطف ليلاه فَوق حصان ابيض ليبني لاميرته الجميلة قصرا مِن ذهب تعيش فيه بحب وفرحة حتّى نِهاية العمر!.
ابتسمت ليلي وازداد وجهها خجلا واحمرارا ،

وانطلقت الكلمات بَين لعثمة شفتيها وهي تهمس قائلة ربنا كرمني بانسان احببته واحبني،
فزوجي منصور الجمال رجل اقتصاد عاش اغلب حياته خارِج مصر،
وهو انسان رائع وربنا هداني اليه ،

وسعيدة جداً بفرحة الناس،
وادعو لِي ان اكون زوجة صالحة وناجحة.

رجل شرقي: بعيدا عَن الفن والنجومية يبقي فارس الاحلام هُو حلم أي فتآة وحلم ليلي أيضا .
.
تري ماهِي صفات فارس احلامها اسالها فتقول منصور رجل قوي الشخصية،
طيب القلب حنون الي ابعد درجة،
ورغم سنوات عمَره الطويلة الَّتِي قضاها بالخارِج الا أنه رجل شرقي جداً ،

متفاهم واشعر بالراحة اثناءَ الحديث معه،
واهم ما فِي الزواج السكينة،
وبالفعل اشعر باستقرار وهدوء كاملين بداخلي،
ولعل هَذا هُو السَبب فِي ان كُل مِن يراني هَذه الايام يشعر بانني مختلفة،
في الشَكل والسلوك والجمال ايضا،
فالحب يجعل الانسان جميلا .

محطات سعادة

يبقي الامل هُو سيد الموقف فِي كُل محطات الياس الَّتِي تقابلنا عِند مفترق الطرق،
يبقي الحب هُو جسر العبور مِن كُل ازمات الحيآة الَّتِي تواجهنا بَين اللحظة والاخرى،
يبقي ما بيننا بحر مِن المشاعر لا نِهاية لها،
نواجه بها العالم وما فيه،
و(ليلي يلمع بريق عينيها وهي تقول أي انثي أو أي زوجة تحب زوجها،
اكيد ستَكون حريصة علي عمل كُل الاشياءَ الَّتِي تسعد حبيبها،
والطرف الاخر كذلك.

والعلاقة لا تنجح الا بتبادل هَذه الاشياء،
وكَما لَه احتياجاته لِي أيضا احتياجاتي،
وكلانا يسعي لاسعاد الاخر،
وبالفعل اكتشفت مَع زوجي عالما اخر،
فَهو عقلية منظمة اقتصاديا،
ولاتنسي انني خريجة تجارة ادارة اعمال،
وكنت شاطرة فِي مادة الاقتصاد،
طبعا أنا ولا حاجة بالنسبة لَه فِي هَذا المجال لكِنني اقترب مِن عالمه،
تماما كَما يقترب مِن عالمي،
فَهو مثقف ومتذوق فنيا،
ونتناقش فيما يخصني فنيا،
وتبهرني اقتراحاته.

سر رشاقتها

انظر الي ملامحها جيدا،
واحاول اكتشف سر رشاقتها .
.
امعن النظر أكثر ،

ويدور فِي ذهني تساؤل هَل هُناك علاقة بَين الحب والرشاقة ،

تاتيني اجابة ليلي لتحد مِن شطحات الاسئلة قائلة قمت خِلال السنوات الماضية باتباع عدة انواع مِن الريجيم،
لكنني كنت اضعف كثِيرا أمام الشيكولاته،
والَّتِي كَانت مِن أهم اسباب السمنة لدي نظرا لحبي الشديد لها،
وفي عام 2002 عملت ريجيم 8 شهور،
واستطعت انقاص 15 كيلو جراما مِن وزني ،

وحافظت علي هَذا الشَكل والوزن منذُ ذلِك الوقت ،

ومن المؤكد انني اريد الاهتمام برشاقتي للفن ولزوجي الَّذِي يحب ان يراني هكذا دائما .

ذكريات فنية

مع كُل يوم يمر عَليها تَحْت الاضواءَ وبصحبة الاضواءَ والشهرة والنجومية تتذكر ليلي بدايتها .
.
فنقطة انطلاقها الفنية كَانت مَع فيلم البؤساءَ وبعده بدات الرحلة الطويلة،
الَّتِي يري البعض أنها فِي السنوات الاخيرة كَانت مقلة فيها،
تختفي وتظهر كُل فترة تاركة لنا عملا يدفعنا الي السؤال أين أنت يا ليلى؟

اجابت قائلة: الآن ادقق أكثر،
اعمل بتان،
فكل ما اقدمة محسوب علي ،

ولا استعجل،
اقدم فيلما فِي العام ،

وملسلسلا كُل سنتين،
والمسرح لا يغريني واصبحت عائليا لا اقدر علي الالتزام بِه فَهو يحتاج الي وقْت طويل وغياب عَن البيت .

خاتمة استمرار

هل قالت ليلي كُل شيء عَن حياتها الفنية،
ام ان هُناك بقية فِي القلب الملم اوراقها الخاصة وافَتح ملف عملها السينمائي فِي الصفحتين التاليتين،
نظرت اليها وقلت شكلك عايزة تقولي حاجة اجابت بعبارة قوية إذا لَم يكتشف الانسان شيئا يستحق ان يعيش مِن اجله،
فانه لا يصح ان يعيش اصلا،
لابد مِن حلم .
.
من هدف .
.
من نقطة فِي نِهاية سطر لتبدا سطور جديدة.

شائعة الدنجوان رشدي اباظة

في بِداية حياتها الفنية انطلقت شائعة حَول ارتباط ليلي علوي الَّتِي كَانت فِي سن المراهقة مَع الراحل رشدي اباظة الَّذِي تجاوز فِي ذلِك الوقت الخمسين وتقول ليلي حَول هَذه الحكاية: كنت السَبب فِي هَذه الشائعة فكل الفتيات والممثلات فِي هَذا العصر كن مبهورات بالنجم الدنجوان ،

وكنت أنا أيضا مبهورة به،
ولم اصدق نفْسي حينما رشحني للعمل معه فِي فيلم أنا والحيآة بَعد مشاهدته لِي فِي البؤساءَ وكان يعطف ويحنو علي ويعاملني كَما يعامل ابنته الا انني كنت مَع زميلاتي كثِيرة الحديث عنه فتسرب الخبر لبعض الصحف،
ولا اخفي عليكم هَذه الشائعة افادتني جداً فِي بِداية المشوار،
حيثُ تضاعف الاقبال علي واذكر انني شاركت فِي بطولة 20 فيلما تقريبا فِي أقل مِن عامين.

  • ليلى علوي ويكيبيديا
  • ديانة ليلى علوي ويكيبيديا
  • الفنانة ليلى علوي ويكيبيديا
  • صور للفنانة المصرية ليلى علوي
  • عايذاكون شكل ليلي علوي
  • ليلا علوي
  • ليلا علوي وكبيديا
  • ليلى والذئب ويكيبيديا
  • ﺻﻮﺭ ﻟﻲ ﻟﻲ ﻛﺎﺭﻳﻢ ﻭﺍﻭﻟﺎﺩﻫﺎ
388 مشاهدة

ليلى علوي ويكيبيديا